حركة شباب العرب الاحرار
اهلا ومرحبا بكم في منتدي
حركة شباب العرب الاحرار شارك
وطن واحد..شباب واحد..حلم واحد..حنوصل


حركة شباب العرب الاحرار
 
الرئيسيةشباب عرب احراراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
welcome in your site please share with us رحب بمشاركتكم معنا في المنتدي الجديد والجميل ان شاء الله بكم نرجو التسجيل والمشاركة بحرية

شاطر | 
 

 عفوا يا ( الخضر ) ..رحل ( ناصر ) ولن ترحل ( مصر ) !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SADTEARS
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 105
نقاط : 240
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 05/09/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: عفوا يا ( الخضر ) ..رحل ( ناصر ) ولن ترحل ( مصر ) !!   السبت نوفمبر 14, 2009 11:58 pm

حرقوا النسر الذي ماج وهاج مدافعا عن القومية العربية , حرقوا اللون الأحمر المرتوي بدماء شهدائنا الذين لم نبخل بهم من أجل استقلالهم , حرقوا بياض القلوب ونقائها تجاههم , وحرقوا معها سواد الليل الذي عاشه أبطال مصر لأجل تحريرهم .. حرقوا علم بلادي .. حرقوا رمزك يا ( مصر ) !!

لست من نافخي الكير لأجل إشعال فتنة الحريق , ولكني عاشقا للقومية العربية والاشتراكية , لذا فلم أبخل علي نفسي يوما ما بدراستها لأجل الوقوف علي ثوابتها ونشأتها , وإذا كان الأخوة في الجزائر تناسوا الدور المصري الأصيل تجاههم , وإذا كان ما قام به بعض الصبية والشواذ _ في خرق واضح لقانون بلادهم _ قد يمر علي إعلامهم ومثقفيهم وحكومة بلادهم مرور الكرام البررة..فقد وجب علينا التذكرة ..

حق أصيل للشعب الجزائري ان يفخر بثوريته , ولكن علي الجيمع أن يتذكر أن تلك الثورة ما كانت ستري النور لولا دور ( مصر ) _ التي أحرقوا علمها _ والزعيم الراحل جمال عبد الناصر , والحقيقة أن تلك الثورة وعلي النقيض من معظم الثورات التحريرية لم تولد علي أرضها بل ولدت هنا .. في مصر .. ( التي حرقوا علمها ) , بداية عام 1954 حينما التقي الثائر الجزائري أحمد بن بيلا بالزعيم الراحل جمال عبد الناصر , ذلك اللقاء الذي وعده فيه ناصر بالمال والسلام والمؤازرة السياسية والإعلامية , وعليه قرر بن بيلا ورفاقه القيام بالثورة نوفمبر 1954 .

لم يكن ناصر ( رحمه الله ) , ولا مصر ( التي احرقوا علمها ) تبحث عن شو إعلامي أو ظهور واضح علي الخريطة العالمية , والا فكانت يجب أن تستمع لنداء فرنسا , التي هرولت مسرعة إلي مصر راجية إياها بكافة الإغراءات من أجل أن ترفع يد عونها عن الجزائر , إلا أن مصر ( التي احرقوا علمها ) رفضت المساومة الفرنسية , وأعلنت تمسكها بالثورة الجزائرية حتى تحقق مرادها وهدفها .

وانقلبت صيغة الخطاب من فرنسا إلي مصر .. من إغراء إلي تهديد , ومن وعود بالمنح والمزايا إلي وعيد بالجحيم , وبقيت مصر ( التي أحرقوا علمها ) علي وعدها وعهدها مع بن بيلا ورفاقه رغم انتقام فرنسا من مصر حينما أمدت إسرائيل بالسلاح عام 1952 , قبل أن تخوض عدوانها الشرس علي مصر بمشاركة اسرائيل وانجلترا .
وظن الجميع أن مصر _ التي أحرقوا علمها _ والتي تكبدت دماء آلاف الشهداء علي أرضها بعد العدوان الثلاثي علي مصر _ بسبب تزعمها لحركات التحرير العربية _ سترفع يدها عن دعم الجزائر , إلا أن ناصر ورفاقه استمروا في المؤازرة حتى تم إعلان استقلال الجزائر عام 1962 .

مخطيء من يعتقد أن المشاحنات والكراهية التي ترعرعت داخل عقول وقلوب الشعبين المصري والجزائري ماهي إلا شحنات زائدة يروجها بعضا من مثيري الشغب بسبب مباراة كرة قدم مصيرية , فالحقيقة أن الشعب الجزائري منذ رحيل ناصر وتجميد سياسة الاشتراكية والقومية العربية أصبح عدوانيا تجاه مصر والمصريين في تحدي واضح سافر للقيم والمباديء ورافعا لمبدأ نكران الجميل !!
وبدلا من المبادرات الملوثة التي يتزعمها بعض اصحاب المصالح الشخصية من الطرفين كنت اتمني وضع اليد علي الجرح أملا في تطييبه بدلا من تجاهله وصرف النظر عنه .

رحل ناصر .. وظلت .. وستظل ( إن شاء الله ) مصر باقية محروسة بكرامتها وعزتها وزعامتها , رحل ناصر .. وظل وسيظل ( إن شاء الله ) أبناء المحروسة الصفوف الأولي دوما للصد والرد عن ما يمس العروبة والإسلام , وإذا كنا في القاهرة _ كشعب _ قادرين بإذن الله عن الدفاع عن العرب و العروبة , فالأولي للجميع أن يعلمون أننا قادرين عن الدفاع عن مصريتنا الخالصة التي نفخر بها دوما .

تحريف القرآن الكريم الذي ذكر مصر بين آياته.. حرق العلم المصري .. تجسيد المعلم حسن شحاته علي هيئة عروس وبجواره رابح سعدان علي هيئة عريس , والإساءة للاعبي المنتخب المصري وفنانات مصر عبر تركيب أوجه بعض الفنانات علي أجساد لاعبي المنتخب القومي ونشر الصور عبر الصحف والمواقع الجزائرية .. سب أهل مصر علانية في مختلف الوسائل الإعلامية .. كان يجب أن يكن له أكثر من رد فعل من قبل السلطة الجزائرية التي أعلن رئيسها عبدالعزيز بوتفليقة منذ فترة أن موقف مصر الداعم للثورة الجزائرية كان حاسماً في نجاحها وهو ما جعل مصر تدفع ثمن هذا الموقف بالعدوان الثلاثي علي أراضيها عام 1956 مشيرا أن الجزائريين يقدرون الدعم المصري .. ويبقي السؤال .. هل ماشاهده العالم عبر مختلف الساحات الإعلامية من الأفعال الجزائرية المخلة تجاه مصر والمصريين هو التقدير الواقعي لهذا الدعم ؟؟!!!!!

لم تكن مباريات كرة القدم بين مصر والجزائر لدي المصريين يوما ما سوي مباراة كرة قدم عادية , خاصة أن أحفاد الفراعنة لهم ما يشفع لهم من تاريخ في ذاكرة الرياضة العربية والإفريقية والعالمية بخلاف المنتخب الجزائري الذي لا يرتقي تاريخه لمناهضة نصف تاريخ الفراعنة , وان كان لاعبي المنتخب المصري علي مر العصور لم يقدروا أثناء مباريات المنتخبين إلا الحالة النفسية التي ينجح الخضر في استفزازها من أجل إخراج لاعبي المنتخب المصري عن شعورهم ويتحقق لهم المراد بعيدا عن فنيات كرة القدم التي تشهد بها القارة السمراء لصالح الفراعنة الذين أذلوا الطليان أبطال العالم وهزوا راقصي السامبا أمام أعين العالم .

مصر التي دعمت الجزائر وشعبها (والتي أحرقوا علمها ) منذ زمن بعيد , قادرة وكعادتها علي الرد عبر أرض الواقع اليوم , وشعب المحروسة الثائر الذي دفع ثمن نضال معظم البلدان العربية سيكون درعا وسيفا للصد عن مصريته التي لن يقدر الخضر علي تلويثها عبر أفعالهم الصبيانية الشاذة .

أبناء بوتفليقة الأعزاء .. رحل ناصر الذي كنت أتمني حياته ليسرد لكم تفاصيل الأحداث التي تخجلون تذكارها لتعلموا حجم جميل لم تقدروه .. رحل ناصر .. ولكن يبدو انكم تناسيتم أنه لم يرحل قرابة 80 مليون مصري درسوا التاريخ جيدا وقادرين علي تدريسه لكم ولأحفادكم ..هانحنا قد كسبنا الرهان الاول
لكن يبقى للكلام بقية يوم 18نوفمبر فى السودان

ولكم منا كل الاحترام والتقدير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عفوا يا ( الخضر ) ..رحل ( ناصر ) ولن ترحل ( مصر ) !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حركة شباب العرب الاحرار :: حركة شباب العرب الاحرار..وطن واحد..شباب واحد :: شباب العرب الاحرار-
انتقل الى: